سورية عسكري الجيش السوري على مشارف الحدود مع الأردن.

يأتي هذا التطور متزامناً مع عودة أكثر من 5 آلاف مدني غادروا مناطق سيطرة المسلحين عبر معبر كفر شمس ريف درعا السورية.

وكان الجيش السوري وبمساندة الطيران الروسي شنا هجومًا واسعًا من أربعة محاور على مدينة طفس بريف درعا الغربي بهدف إخراج الجماعات المسلحة منها، وذلك عقب فشل المفاوضات بين فصائل المعارضة في محافظة درعا والجانب الروسي، في مدينة بصرى الشام.

وأعلنت التنظيمات االمسلحة في الجنوب أمس فشل المفاوضات مع الجانب الروسي بسبب الخلاف على آلية تسليم المسلحين أسلحتهم الثقيلة.

2018-07-05 23:00:34
عدد القراءت (193)