لبنان سياسة عون: الرئيس الأسد هو رئيس البلاد ويجب التعامل مع الحكومة الموجودة

رداً على سؤال عن الدور العسكري لـ«حزب الله» في سورية، أوضح عون أن «انخراط «حزب الله» في الحرب السورية أتى بعد أن تحولت هذه الحرب إلى إقليمية اشترك فيها 84 بلدا، ومن الطبيعي أن يعود الحزب إلى لبنان قريباً بعد انتهاء الحرب».
واعتبر عون، أن الرئيس بشار الأسد «هو حالياً رئيس لبلاده، وعلينا التعامل مع الحكومة الموجودة ولا خيار آخر لدينا، والعلاقات اللبنانية- السورية محدودة راهنا، إنما طالما أن الرئيس الأسد باق في السلطة فنحن نعترف به إذ ليس هناك من ممثل آخر لسورية»، مضيفاً: «أما ما يحصل في الداخل السوري فهو شأن سوري، وطالما الشعب السوري لم يرفضه ولم يتم التغلب عليه عسكريا، فمن الأفضل التفاوض من أجل حل النزاع وليس اللجوء إلى الحرب التي أثبتت أنها لم تقدم أي حل، بل تم تحرير أراض كثيرة من سورية».
ورداً على سؤال عن أسباب مطالبة لبنان بعودة السوريين إلى أرضهم وممتلكاتهم، قال عون: إنه «يمكن للنازحين السوريين العودة إلى بلادهم، بعد أن انحصرت المواجهات العسكرية في جيوب صغيرة معينة، فيما المساحة الجغرافية لسورية كبيرة، وهناك أكثر من 80 بالمئة من السوريين لا يزالون يقيمون في بلدهم، والنازحون ليسوا بمقاتلين بل هربوا من الحرب وغالبيتهم تدخل الأراضي السورية من دون مشاكل».
واشار إلى أن «المساعدات الدولية للنازحين محدودة جداً وقليلة، وهي تصل اليهم بشكل مباشر من دون المرور بالدولة اللبنانية».

2018-04-09 18:08:21
عدد القراءت (224)