سورية منوعات مواقع التواصل الاجتماعي "تبكي" الفنانة السورية دينا هارون

استيقظ المجتمع الفني السوري على تلك الصدمة، التي لم يستوعبها بعد. فالراحلة كانت في ريعان عطائها الفني، ولها طفل في الثالثة، وبدت الصورة من بعيد، مدعاة للتفاؤل والغبطة.. لكن القدر لا يعرف المهنة أو الجنس أو العمر، بينما يقف الجميع أمامه سواسية بلا تفرقة، شيوخا وأطفالا، ورجالا ونساء.

2018-10-08 19:10:07
عدد القراءت (172)