العالم منوعات الإفلاس في منتصف العمر يؤدي للاكتئاب..والوفاة المبكرة

دراسة أميركية تقول إنّ الأشخاص الذين يخسرون معظم ثروتهم خلال فترة قصيرة وهو ما يسمى "بصدمة الثروة السلبية"، هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة مقارنة بمن يحافظون على ثروتهم.

تشير دراسة أميركية إلى أن البالغين في منتصف العمر، وقد خسروا معظم ثروتهم خلال فترة قصيرة من الوقت، هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة مقارنة مع من يحتفظون بثروتهم.

وتناول الباحثون حالات 8.714 شخصاً في الدراسة على مدى عقدين من الزمن، بداية من عمر 55 عاماً في المتوسط. وفي المجمل كان 749 من المشاركين في الدراسة أو 9 في المئة منهم مدينين أو لا يملكون ثروة ببداية الدراسة.

وتعرض 28 بالمئة أو 2430 من المشاركين لما توصف "بصدمة الثروة السلبية" وفقدوا 75 بالمئة على الأقل من إجمالي أموالهم على مدى عامين في فترة ما من فترات الدراسة. ولوحظ خلال الدراسة أنه قد توفي 2823 شخصاً.

وقال الباحثون في عدد الثالث من نيسان/ أبريل لدورية رابطة الطب الأميركية (جاما) الإلكترونية إن المشاركين في الدراسة الذين تعرضوا لصدمة الثروة السلبية كانوا أكثر عرضة بنسبة 50 بالمئة للوفاة المبكرة خلال الدراسة مقارنة مع من حافظوا على مستوى من الثروة يبعث على الارتياح.

2018-04-22 20:54:29
عدد القراءت (370)