دولي صحف اجنبية مقتطفات من الصحف العالمية 08 اب 2017

الصحف بريطانية

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن الأساليب التي تتبعها "منظمات جهادية" لضم شبان ذوي ماض جنائي إلى صفوفها، فقالت إن أفراد عصابات الشوارع ومنفذي هجمات السكاكين والأحماض اليوم قد يصبحون إرهابيي الغد، وقالت إن الشخص نفسه سيكون معرضا للانجراف إلى عالم الجريمة أو عالم الإرهاب، ورات أن هناك ضرورة لاستخدام أساليب أكثر تماسكا لمعالجة الجريمة والإرهاب على حد سواء .

كما تحدثت بعض الصحف عن تشكيل إرهابي يعتقد أنه وراء الهجمات التي وقعت في مدينة بومباي الهندية عام 2008 اصبح حزبا سياسيا في باكستان، حيث أعلنت منظمة خيرية أسسها حافظ سعيد، البالغ من العمر 68 عاما، والمطلوب للولايات المتحدة بمكافأة قدرها 10 ملايين دولار، والموضوع قيد الإقامة الجبرية، نيته تشكيل حزب سياسي.

نشرت صحيفة التايمز تقريرا عن الأساليب التي تتبعها "منظمات جهادية" لضم شبان ذوي ماض جنائي إلى صفوفها، أعدته ريتشيل سيلفستر.

"أحيانا ينتظر أصحاب الماضي الأسوأ مستقبل واعد"، هذا الشعار نشر على صفحة منظمة "راية التوحيد" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى جانب صورة شاب يرتدي بزة سوداء وقلنسوة ويحمل رشاشا.

وتتابع معدة التقرير عرضها للمغريات التي يقدمها التنظيم الجهادي "للشباب الضائع"، من غفران لماضيهم وإمدادهم بقضية يقاتلون من أجلها ورفاق.

وتقول معدة التقرير إن أفراد عصابات الشوارع ومنفذي هجمات السكاكين والأحماض اليوم قد يصبحون إرهابيي الغد.

وتقول الكاتبة إن الشخص نفسه يكون معرضا للانجراف إلى عالم الجريمة أو عالم الإرهاب، وترى أن هناك ضرورة لاستخدام أساليب أكثر تماسكا لمعالجة الجريمة والإرهاب على حد سواء.

وتشير الكاتبة إلى تقرير أعده المركز الدولي لدراسة التطرف والعنف السياسي بجامعة كينغز كوليدج لندن يتناول حالات التداخل بين "تجنيد الشبان لمنظمات إرهابية أو لعصابات إجرامية".

واتضح من تحليل 79 حالة من المتطرفين الأوروبيين أن أكثر من نصفهم كانوا ضالعين في قضايا جنائية تتراوح بين الجرائم الصغيرة وجرائم العنف قبل أن يتحولوا إلى إرهابيين، وأن معظمهم قد جندوا في السجون.

ويتضح من التقرير أن ثلثي المقاتلين الأجانب من أصل ألماني لديهم ماض جنائي، بينما تبلغ النسبة النصف في حالة المتطرفين من أصل بلجيكي و 60 في المئة في حالة الهولنديين والنرويجيين.

وقد وصف ألان غريجنار قائد شرطة بروكسل تنظيم الدولة الإسلامية بأنه "عصابة كبيرة" وقال لمركز مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة عام 2015 إنه قد جرى تحول في الفترة الأخيرة، فبينما كان يجري جر الإسلاميين إلى التطرف أصبح التوجه الحالي جر المجرمين إلى القضايا الجهادية.

ويورد المقال مثالا على وضوح العلاقة بين الإرهاب والإجرام، وهي حالة أخوين من مانشستر، أحدهما انتهى عضوا نشطا في تنظيم الدولة الإسلامية قتل في سوريا في غارة لطائرة بدون طيار، والثاني انضم إلى عصابة مخدرات وسرقة وحكم عليه بالسجن.

الغارديان

-         كوريا الشمالية: العقوبات لن تمنعنا من تطوير ترسانة نووية

-         اتفاق أردني فلسطيني على تشكيل "لجنة أزمة" بشأن الوضع في الأقصى

-         ألمانيا تقرر إعادة بعض المهاجرين إلى اليونان

-         الوليد بن طلال يستثمر 800 مليون دولار في مصر

التايمز

-         القبض على رجال إطفاء بإيطاليا "يشعلون حرائق عمدا لتلقي أجر إطفائها"

-         أردوغان: الانقلابيون والإرهابيون سيرتدون زيا موحدا

-         المقداد: طرح الفيدرالية خيالي والحكومة متمسكة بكامل الأراضي السورية

-         الطريق السهل بين الجريمة والتطرف الديني

الصحف الامريكية

أشادت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالإجراءات الأخيرة التي فرضتها الامم المتحدة ضد كوريا الشمالية التي تمتلك اسلحة نووية، وهى الاكثر خطورة، بعد الغضب الذى اعرب عنه الشمال الكوري من العقوبات التي اشار نظام بيونج يانج إلى انها تحمل لدغات ضده، وفي رد فعل غاضب على العقوبات المفروضة ابرز الصحف الاميركية الصادرة اليوم تهديدات كوريا الشمالية بالانتقام من الولايات المتحدة "آلاف المرات" أكثر وتعهدها بعدم التخلي أبدا عن ترسانتها النووية واصفة العقوبات بأنها رد فعل ضار من قبل الفتوة الأمريكية.

في تقريرا لصحيفة واشنطن بوست بعنوان كوريا الشمالية تهدد من الانتقام من امريكا  الاف المرات ، جاء فيه  أنه من غير الواضح في أفضل الأحوال، ان خبراء العقوبات يقولون، أن التدابير قد تعيق عسكرة كوريا الشمالية النووية أو حتى تعوق اقتصادها.

وتهدف العقوبات الى الضغط على كوريا الشمالية للتفاوض بهدف التخلي عن اسلحتها النووية، بيد ان كيم يونج - اون زعيم الشمال، قال مرارا: إن القدرات النووية للبلاد امر حاسم للدفاع عن النفس.

وقد عزز وزير خارجية كوريا الشمالية "ري يونج" تلك النقطة مشددا على أن العقوبات الجديدة التي اعلنت يوم الاثنين في مانيلا في اجتماع وزاري اقليمي حضره ايضا وزير الخارجية ريكس دبليو تيلرسون.

وقال ري فى بيان: "لن نقوم تحت أى ظرف من الظروف بوضع الصواريخ النووية والصواريخ الباليستية على طاولة المفاوضات".

واضاف "لا يمكننا ان نضع ولو شبر واحد من الطريق المؤدي الى تعزيز القوات النووية التي نختارها بانفسنا قيد التحقيقات، ما لم تكن السياسة العدائية والتهديد النووي للولايات المتحدة ضد الحزب الديموقراطي الكوري، سيتم القضاء عليها بشكل أساسي"

وعلق تقرير لـ وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية، يونهاب، في رد على سؤال "لا يوجد خطأ اكبر من الولايات المتحدة التي تعتقد ان اراضيها آمنة عبر المحيط". ومثل كل العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية لأكثر من عقد من الزمان، فإن فعالية الجولة الجديدة، التي يقول المسؤولون الأمريكيون أنها يمكن أن تكلف حكومة كوريا الشمالية حوالي مليار دولار سنويا، تعتمد على الإنفاذ المخلص من جانب الصين وبدرجة أقل روسيا.

وانضمت الدولتان إلى تصويت مجلس الامن بالاجماع يوم السبت على معاقبة كوريا الشمالية.

ولكن ليس لدى الصين ولا روسيا سجل قوى فى فرض العقوبات على الشمال.

وتجدر الاشارة الى ان الصين، كبرى متبرعى الشمال، تتردد فى الضغط على اقتصادها خوفا من التسبب فى عدم الاستقرار على حدودها.

والجزاءات التي اعتمدها المجلس المكون من 15 عضوا تركت عناصر مهمة من الاقتصاد الكوري الشمالي لم يمسها.

وعلى سبيل المثال، فإن القرار لا يعاقب على واردات النفط، التي تعتبر حاسمة بالنسبة لعمل كوريا الشمالية.

وعلاوة على ذلك، سيسمح للعمال الكوريين الشماليين الذين يعملون في الخارج ويرسلون تحويلاتهم إلى الخارج - وهي أموال تقول الأمم المتحدة أنها تستخدم في برنامج الأسلحة - بالبقاء في الخارج، وتغطي العقوبات الجديدة العدد الحالي للعمال في الخارج، لكنها لم تتوقف عن دعوة من يعملون بالفعل في الخارج للعودة إلى كوريا الشمالية.

صحيفة نيويورك تايمز قالت إنّ القوات الأمريكية التي قضت نحو عِقدين لمواجهة مسلحيْ الجماعات المتطرفة في أفغانستان والعراق، تعود من جديد لاستعراض مهارات عصر الحرب الباردة لمواجهة التهديدات المحتملة من روسيا في أوروبا الشرقية "منطقة الصراع القديم".

وفى تقرير الصحيفة الأمريكية بعنوان "القوات الأمريكية تتدرّب في شرق أوروبا وسط أصداء الحرب الباردة"، أشارت إلى جنودها سيضطرون لإجراء تعديلات تتوافق مع التهديدات الجديدة واسعة النطاق، مثل التكيّف مع التضاريس الأوروبية بإعادة طلاء الدبابات باللون الأخضر الداكن، كما سيتعيّن على الجنود الذين اعتادوا على العمل من قواعد آمنة وكبيرة في العراق وأفغانستان أن يمارسوا الآن استخدام شباك التمويه لإخفاء مواقعهم وتفريقهم إلى مجموعات أصغر لتجنب استهدافهم من قبل طائرات بدون طيار، وقيوداً أخرى كثيرة، مثل النقل اللوجيستى.

وفى مناورات استمرت 10 أيام الشهر الماضي بمشاركة 25 ألف جندي أمريكي وقوات التحالف المنتشرة في 3 دول سابقة في حلف وارسو، وهى المجر ورومانيا وبلغاريا نافذة، أجرت تدريبات على تكتيكات واستراتيجيات جديدة لمقاومة القوات الروسية، والدبابات والمدفعية، بما في ذلك الهجمات الجوية ليلاً، وقال العقيد كلير أ. جيل "علينا التكيف مع هذه البيئة الجديدة".

وتضيف الصحيفة الأمريكية، أنّ هناك توقعات بالجدل حول إن كانت حروب العراق وافغانستان ستتطلب آلاف الجنود الأمريكيين، إلاّ أنّ الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو استكملوا مؤخرًا وضع نحو 4500 جندياً في دول البلطيق الثلاث وبولندا، والإبقاء على أخرين في أوروبا لردع العدوان الروسي، لافتة إلى أن هذه التوترات جزء من التنافس المتنامي والتراكم العسكري، مع أصداء الحرب الباردة بين واشنطن وموسكو.

ومن المقرر أن تجرى روسيا مناورة كبرى في سبتمبر قد تشمل ما يصل الى 100 الف جندياً.

موضوع اخر سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء عليه بعنوان : رؤساء أمريكا معتادون على الكذب.. وترامب أكثرهم كذبًا
حيث أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى أن الافتراءات هي أمر معتاد عليه في المطبخ السياسي الأمريكي، فالسياسيون يكذبون لتجميل سيرهم الذاتية، وإخفاء عيوبهم، كما يستخدمون معلومات خاطئة لتبرير قراراتهم السياسية. إلا أن العديد من السياسيين والمحللين يرون أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل ما وصفه الكاتب هانا أريندت "الصراع بين الحقيقة والسياسة" لمستوى آخر تمامًا.
فبداية من ادعائه أن الرئيس السابق باراك أوباما مولود في كينيا، مرورًا بالأرقام المبالغ فيها عن الحاضرين في حفل تنصيبه، وصولًا إلى ما ادعاه الأسبوع الماضي من تلقيه محادثتين هاتفيين من الرئيس المكسيكي، وآخر من رئيس الكشافة الأمريكية، وهو لم يحدث، فيبدو أن ترامب يصرح بأمور كاذبة ومبالغ فيها ومشوهة يوميًا. وبشكل جزئي لا يشير هذا فقط إلى الطريقة التي يدير بها ترامب حكومته، ولكن يعكس أيضًا الانحدار الكبير في معايير الحقيقة في الخطاب السياسي، فبالنظر للسياسيين على مدار الخمسين سنة الماضية، نرى بوضوح أن كذب الرؤساء الأمريكيين لم يبدأ عند ترامب.

ومن أبرز أكاذيب الرؤساء الأمريكيين، والتي تم اكتشافها سريعًا، كذب الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور، بخصوص سقوط طائرة تجسس أمريكية في الاتحاد السوفيتي عام 1960، حيث ادعي حينها أنها طائرة استطلاع الطقس، إلا أنه بعد إعلان الروس تمكنهم من أسر الطيار حيًا، اضطر أيزنهاور لإعلان الحقيقة.
حيث أكدت المؤرخة دوريس كيرنز جودوين أن الواقعة أثرت على أيزنهاور على المدى القصير، حيث فشل لقائه مع القائد السوفييتي نيكيتا خروتشوف، إلا أن الشعب سامحه بعدها، لاعترافه بخطئه.

وفي 1972 اتهم الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون بالكذب خلال فضيحة "ووترجيت"، كما تم اتهامه بإعاقة سير العدالة وإساءة استخدام دائرة إيرادات الداخلية، وغيرها من الوكالات، ما اضطره للاستقالة في النهاية.

كما اتهم الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بالإدلاء بشهادة زور وإعاقة العدالة خلال تحقيق رسمي، في محاولة منه لإخفاء علاقته مع مونيكا لوينسكي المتدربة في البيت الأبيض.
وأضافت الصحيفة أنه أحيانًا من الأسهل تسمية الكذب "معلومات خاطئة" في إشارة إلى اتهام الرئيس الأمريكي جورج بوش وعدد من أعضاء حكومته بالاعتماد على معلومات استخباراتية "غير حقيقية" بامتلاك صدام حسين أسلحة دمار شامل، نتج عنها دخول الولايات المتحدة حرب العراق.

وعلى مدار العقدين الماضيين تسببت التغيرات المؤسسية في السياسة الأمريكية، في تسهيل كذب المسؤولين الأمريكيين، فزيادة البرامج الحوارية السياسية في التلفزيون، وظهور الإنترنت، خلقا بيئة إعلامية مفتتة، سهلت مهمة السياسيين في تشويه الحقيقة. ومع ظهور مواقع التدقيق على شبكة الإنترنت، أصبح السياسيون أكثر محاسبة على تصريحاتهم، ففي عام 2013 أعلن موقع "بوليتي فاكت" فوز أوباما بلقب "كذبة العام" بسبب تصريحه بخصوص برنامج الرعاية الصحية "أوباما كير".
وأجرى مركز بحثي تابع لـ"نيويورك تايمز" تجربة، حيث تم عرض عدد من الادعاءات الكاذبة لترامب لعدد من المصوتين، بينما تم عرض نفس الادعاءات لمجموعة أخرى مصحوبة بمعلومات تصحيحية والتي تتعارض مع تصريحات ترامب. وانتهت التجربة إلى أن المجموعة التي شاهدت المعلومات التصحيحية صدقتها، إلا أنها لم تغير وجهة نظرها نحو ترامب. وأشار جون ويفر سياسي جمهوري، إلى أن العديد من أكاذيب ترامب تافهة، وتهدف لإرضاء غروره، وعلى سبيل المثال حين ادعى أنه حطم الرقم القياسي في تاريخ مجلة "التايم" في عدد مرات ظهوره على غلافها. إلا أن عددا من الأكاذيب الأخرى قد تكون أكثر خطورة، مثل ادعاء ترامب قيام الملايين من المهاجرين غير المسجلين في دفاتر الناخبين التصويت لصالح منافسته هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية الماضية، ويرجع خطورة تلك الكذبة إلى أنه من الممكن أن تتبنى إدارته سياسات معينة بخصوص تلك الكذبة.

ويكمن الاختلاف الكبير بين ترامب والرؤساء السابقين في الكم الهائل من الأكاذيب والمبالغات التي يصرح بها ترامب، حيث كشف مؤشر "بوليتي فاكت" أن 20% فقط من تصريحات ترامب هي تصريحات صحيحة. ونقلت "نيويورك تايمز" عن المؤرخة دوريس كيرنز جودوين أن "الأمر المختلف والمخيف اليوم، هو أن تلك الأكاذيب يتم الإشارة إليها بوضوح، وهناك أدلة واضحة على كونها خاطئة، وعلى الرغم من ذلك قد يتسبب الهجوم على وسائل الإعلام في قيام نسبة من المواطنين باعتقاد شعاره "من المحتمل أنه يقول الحقيقة".

واشنطن بوست

-         الكينيون بدأوا الادلاء بأصواتهم في انتخابات عامة

-         اعضاء في "الجمعية التأسيسية" في فنزويلا يقتحمون قاعة البرلمان

-         الأمم المتحدة ترى إشارات مبكرة لاحتمال حصول إبادة في افريقيا الوسطى

-         كوريا الشمالية تتعهد بالانتقام من واشنطن بسبب العقوبات الجديدة ضدها

نيويورك تايمز

-         رؤساء امريكا معتادون على الكذب واكثرهم ترامب

-         جيش جنوب السودان يسيطر على المعقل الرئيسي للمتمردين

-         هايلي تدعو مجلس الأمن لملاحقة حزب الله ونزع سلاحه

-         كوريا الشمالية تتحدى العقوبات وترفض حوارا اميركيا مشروطا

-         جماعة "جيل الهوية" الأوروبية المتطرفة التي تحاول منع وصول اللاجئين إلى أوروبا

-         واشنطن وحلفاؤها يدينون أنشطة بكين في بحر الصين الجنوبي

الصحف الاسرائيلية

ذكرت الصحف ووسائل الاعلام الإسرائيلية الصادرة اليوم ان احد طياري سلاح الجو الإسرائيلي لى مصرعه، وأصيب آخر بجراح وصفت بالحرجة، جراء تحطم مروحية عسكري من طراز "أباتشي" تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، في قاعد "ريمون" العسكرية في النقب، وسمحت الرقابة العسكرية عند منتصف الليل بنشر تفاصيل حادث تحطم المروحية الذي وقع في ساعات مساء الإثنين، ويستدل من المعلومات الأولية التي سمح بنشرها أن القتيل طيار في سلاح الجو وضابط احتياط في الجيش ويدعى دافيد زوهر(43 عاما)، من مدينة حيفا، وكان معه ضابط آخر وصفت حالته بالحرجة، حيث يخضع للعلاج في مستشفى سوروكا في بئر السبع، وقد كانا في دورة تدريبية للملاحة الجوية" .

من ناحية اخرى قال موقع "أن آر جي" إن إسرائيل هذه الأيام تحيي مرور 12 عاما على انسحابها من غزة، مما يعيد تذكير الإسرائيليين بأنه كان من أكثر القرارات خطأ، وأضاف أن "تسويق" خطة الانسحاب كانت آنذاك "أننا فور خروجنا من القطاع سنتخلص من الوحل الغزاوي، لكن تورط إسرائيل حتى اليوم في مشاكل غزة الاقتصادية والمعيشية والأمنية تطالبنا بعدم العودة لانسحابات جديدة في الضفة الغربية".

قالت تال شيلو المراسلة السياسية لموقع ويللا إن التقدير السائد في إسرائيل يشير إلى أن الجامعة العربية تحاول إحباط الجهود الإسرائيلية للحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي، مما دفعها لأن تبذل جهودا سياسية ودبلوماسية بغرض الحصول على هذا المقعد.

وأضافت أن توجه ممثلي الجامعة العربية لدول أخرى لإقناعها بعدم دعم إسرائيل دفعها لاتخاذ خطوات مضادة، موضحة أن ميدان التنافس للحصول على هذا المقعد سيحصل خلال أقل من عام، وتحديدا في يونيو/حزيران 2018.

وكشفت النقاب عن أن عددا من الدبلوماسيين العرب خاطبوا نظراءهم ممثلي الدول الأخرى حول العالم للاجتماع بهم، وبحثوا رغبة إسرائيل بالحصول على هذا المقعد.

لكن مصدرا سياسيا كبيرا بإسرائيل أبلغ الموقع الإخباري بأنها تقوم بخطوات مضادة للجهود العربية، لأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة بالشرق الأوسط التي لم تحصل على عضوية مجلس الأمن الدولي منذ تأسيسها، وهو الجسم الأكثر تأثيرا بالأمم المتحدة، ولديه صلاحيات بفرض عقوبات أو استخدام القوة العسكرية.

وعام 2000 أعلنت إسرائيل أنها تنوي تقديم طلب رسمي للانضمام لمجلس الأمن في دورته لعامي 2018-2019، وفي الأشهر الأخيرة، ومع اقتراب الموعد المحدد تكثفت الجهود الإسرائيلية بهذا الخصوص باعتبارها دولة بمجموعة غرب أوروبا، على أن تتنافس أمام ألمانيا وبلجيكا، حيث ستكون إسرائيل بحاجة للحصول على ثلثي أصوات الدول البالغ عددها 193 الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت المراسلة السياسية أن هذه مهمة كبيرة وليست هينة في ظل الأغلبية المعارضة لإسرائيل، رغم أنها نجحت مؤخرا في الحصول على رئاسة اللجنة القضائية، وهي إحدى اللجان المهمة في الأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن يبذل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو كونه وزيرا للخارجية أيضا جهودا كبيرة في ضوء علاقاته الجيدة مع دول أفريقيا وآسيا وأوروبا لإحداث تغيير في طبيعة التصويت السري الخاص باختيار أعضاء مجلس الأمن، حيث دعا خلال زيارته إلى أوزبكستان لدعم حملة إسرائيل للحصول على مقعد في مجلس الأمن.

وختمت بالقول إن الجهد الإسرائيلي للانضمام لمجلس الأمن يتزامن مع خطوات قاسية اتخذتها إسرائيل ضد الأمم المتحدة، عقب جملة قرارات أصدرتها المنظمة ضد تل أبيب، خاصة في مجلس حقوق الإنسان، ومن هذه الخطوات تقليص إسرائيل لحصتها بالموازنة المالية للأمم المتحدة.

هآرتس’ تكشف عن لقاءات لتعزيز التعاون العسكري مع غانا

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن رئيس أركان الجيش الغاني إلتقى الأسبوع الماضي مسؤولين "إسرائيليين" بهدف تعزيز ما أسمته بـ"التعاون العسكري" بين الجانبين

وكشفت الصحيفة عن أن "إسرائيل" إقترحت على غانا تأهيل وتدريب مشغلي الطائرات المسيّرة عن بعد في الجيش الغاني، موضحة أن الأخير يستخدم طائرات بدون طيار لمهام التعقب ومكافحة الإرهاب

وبحسب الصحيفة الصهيونية، فقد شارك في الزيارة السفير "الإسرائيلي" في غانا عامي ماهل، والعقيد إحتياط أبيعازر سغل، الذي يعمل موظفا في وزارة الأمن الصهيونية، التي تُعنى بتعزيز تعاون إسرائيل مع "زبائن أجانب".

وقالت الصحيفة إن "إسرائيل" وغانا تتعاونان في مواضيع أمنية مختلفة، مضيفة أنه تنشط في غانا العديد من شركات السلاح والصناعات الأمنية "الإسرائيلية".

صحيفة معاريف:

  • مقتل قائد مروحية عسكرية إسرائيلية، وإصابة ضابط آخر بجراح خطرة بعد تحطمها.
  • اليوم النظر في طلب جندي الاحتلال الإسرائيلي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف تأجيل دخوله السجن.
  • مدير عام وزارة الاتصالات الإسرائيلية، “لن أكون شاهد دولة ضد “نتنياهو”.

صحيفة هآرتس:

  • متوقع تقديم لائحة اتهام ضد “سارة نتنياهو” في أربع قضايا فساد.
  • المحكمة العليا الإسرائيلية تجبر “نتنياهو” على الكشف عن محتوى محادثاته مع ناشر صحيفة “إسرائيل هيوم”.

صحيفة “إسرائيل هيوم”:

  • أعضاء كنيست وأعضاء في “البون دستاك” الألماني يطالبون إعتبار منظمات فلسطينية ولبنانية كمنظمات إرهابية.
  • نتنياهو” بعد الضغوطات عليه للتنحي بسبب شبهات الفساد، “لن يحدث”.
  • الملك عبد الله الثاني للرئيس أبو مازن:” علينا العمل معاً مع الأمريكان”.
  • وفد من حماس التقى وزير الخارجية الإيراني.

صحيفة يديعوت أحرنوت:

  • المستشار القضائي سيعلن عن لائحة اتهام ضد “سارة نتنياهو”.

القناة العاشرة الإسرائيلية:

  • بعد قرار المحكمة العليا بحق العرب في عطاء شراء شقق سكنية في العفولة، القائم بأعمال رئيس البلدية يقول:”هذه مدينة يهودية وستبقى يهودية”.

القناة الثانية الإسرائيلية:

  • جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي استخدموا معدات عسكرية غير صالحة.
  • تجمع من أعضاء الكنيست الإسرائيلي ومن الكونغرس الأمريكي ضد دفع السلطة رواتب للأسرى ولعائلات الشهداء.

القناة السابعة الإسرائيلية:

  • رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي الأسبق يريد عفو كالذي حصل عليه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “أولمرت”.
  • في حزب الليكود يقفون خلف “نتنياهو” في قضية شبهات الفساد.

فضائية 20 الإسرائيلية:

  • نتنياهو” على وزير المواصلات في حكومته، “يستطع الاستمرار في الاستعداد ليحل محلي”.
  • وزارة الصحة الإسرائيلية، تراجع في حالات الانتحار في المجتمع الإسرائيلي.

موقع المونيتور العبري:

  • التخوف من دحلان، هل سيقوده للمصالحة  بين فتح وحماس؟.
  • كاتم سر “نتنياهو” الذي تحول لشاهد دولة كشف الكثير من المعلومات عززت شبهات الفساد ضده.

الصحف الروسية

من المواضيع التي تناولتها الصحف الروسية الصادرة اليوم مقالا بعنوان العقوبات المعلنة خيارا لردع الكرملين

تشير صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" في افتتاحيتها إلى أن رد فعل أوروبا الحاد على العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا لن يعني شيئا من ناحية تطبيقها العملي.

 جاء في افتتاحية الصحيفة:

لم يكن أمام دونالد ترامب أي خيار سوى توقيع قانون تشديد العقوبات ضد روسيا بعد أن صوت لمصلحته معظم أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، لأن الجبهة المعادية لروسيا من الديمقراطيين والجمهوريين كانت تستطيع التغلب على فيتو الرئيس في جميع الأحوال.

وهذه العقوبات، على الرغم من تضمنها نقاطا معينة بناء على طلب أوروبا بضرورة التشاور مع الأطراف ذات المصلحة، ستنفَّذ في أول فرصة ملائمة.

وأول دليل واضح على تنفيذ هذه العقوبات (حتى قبل دخولها حيز التنفيذ)، بحسب وكالة الانباء الألمانية الرسمية "DW"، هو ازدياد الغموض بشأن تنفيذ المشروعات المقررة، التي تهدف إلى زيادة حجم الغاز الروسي المورد إلى بلدان الاتحاد الأوروبي. وعلاوة على ذلك، تتطابق نيات الولايات المتحدة في عرقلة تنفيذ مشروع "السيل الشمالي-2" مع رغبة المفوضية الأوروبية بإدراج المشروع ضمن "الحزمة الثالثة للطاقة". فمثلا أعلنت الوكالة الاتحادية الألمانية للشبكات عن الشك في تنفيذ خمسة مشروعات متعلقة بـ "السيل الشمالي-2". لذلك، فهي تقترح استثناءها من خطط تطوير شبكة الغاز في ألمانيا إلى حين الحصول على جميع التراخيص اللازمة.

وعلى الرغم من النتائج المدوية، التي أظهرها استطلاع الرأي الذي أجراه معهد "فورزا" بطلب من شركة "فينترشال" بشأن العقوبات الأمريكية، حيث عارضها أكثر من 80 في المئة من المشاركين في الاستطلاع، فإن موقف السياسيين الألمان منها لم يكن موحدا. وتكفي الإشارة إلى خطاب زعيم حزب الخضر جيم أوزديمير، الذي يطالب في كل مناسبة بتشديد العقوبات ضد روسيا. ومن دون شك، ورغم موقف ساسة ألمانيا من ترامب ومحاولات الجانب الأمريكي التدخل في مسألة توريد الغاز إلى أوروبا لمصلحة الشركات الأمريكية، يبقى موقفهم المتوتر من روسيا ومن رئيسها بوتين مثبتا في جدول الأعمال.

وانطلاقا من هذه المواقف فقط يمكن على نحو صحيح تقييم مبادرة إرنست–يورغ فون شتودنيتس، سفير ألمانيا السابق لدى روسيا، الرئيس السابق لمنتدى ألمانيا–روسيا، التي جاءت في تعليقه ردا على تصريحات ميخائيل خودوركوفسكي لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ"، بشأن إنشاء منظمة لجمع البراهين على انتهاكات حقوق الإنسان في روسيا، حين قال: "عندما قرأت تصريحات خودوركوفسكي، تذكَّرتُ فورا أن أمورا شبيهة حدثت في ألمانيا الغربية أيام  ألمانيا الديمقراطية"؛ مضيفا أن منظمة شبيهة كانت موجودة في ألمانيا الغربية – وهي المكتب المركزي لجمع البيانات في دائرة العدل بمدينة زالتسغيتر عن ألمانيا الديمقراطية.

وكما هو معلوم، فقد لعب هذا المكتب دورا دعائيا كبيرا ضد ألمانيا الديمقراطية وفي إزالتها كدولة. ويمكن الافتراض بأن إنشاء مثل هذا المكتب سيكون وسيلة جديدة للتأثير في الكرملين في المجال الإنساني. ولكننا نعلم جميعا كيف تتحول المشكلات الإنسانية إلى حواجز اقتصادية. وإن عدم أخذ هذا بالحسبان عند تنفيذ النهج الروسي في هذه المسائل، سيكون خطأ فاضحا.

 الصحف الايرانية

تناولت صحف طهران الصادرة صباح الثلاثاء، قضايا محلية واقليمية ودولية متعددة، من ابرزها تصريحات المتحدث بإسم الخارجية الايرانية ومواصلة لقاءات المسؤولين الاجانب مع المسؤولين الايرانيين.

الوفاق

  • رئيس الجمهورية يؤكد سياسة ايران المبدئية في التعامل مع العالم
  • لاعلاقة لأمريكا بالإختبارات الصاروخية.. ولانتدخل في الشأن الداخلي العراقي
  • ظريف يؤكد موقف ايران المبدئي والثابت من القضية الفلسطينية

كيهان العربي

  • قائد "الجو فضائية": لن نسمح بتفتيش مواقعنا العسكرية وما اظهرناه جانبا ضئيلا من قدراتنا الصاروخية
  • ابناء العوامية تتصدى لهجوما وحشي للقوات السعودية وبن سلمان يعلن حالة الطوارئ

ابرار

  • المتحدث بإسم الخارجية الايرانية: جدار عدم الثقة بين ايران والولايات المتحدة بات اكثر ارتفاعاً
  • قائد القوات الجوفضائية لحرس الثورة الاسلامية: الشعب الايراني يجب ان يحصن في وجه الحرب النفسية التي يشنها العدو

اطلاعات

  • رئيس الجمهورية: محاربة الارهاب تتطلب اجراءات ثقافية
  • ظريف: على وسائل الاعلام تفضيل المصالح الوطنية على الحزبية
  • التوقيع على اتفاقية ضخمة للاستثمار في قطاع صناعة السيارات بين ايران وفرنسا

تجارت

  • القضاء على الاتفاق النووي حلم لن يتحقق
  • غربلة الحكومة في مجلس الشورى

جمهوري اسلامي

  • مؤامرة امريكا والامارات من اجل السيطرة على ابار نفط اليمن
  • جولة جديدة من التعاون الاقتصادي بين ايران واوروبا يبدأ بالتزامن مع الحكومة الجديدة
  • وزارة الامن: اعتقال 27 عنصرا من داعش الارهابي

حمايت

  • العميد حاجي زادة: لن نسمح بتفتيش مواقعنا العسكرية
  • رئيس السلطة القضائية يحذر الامريكان:ايران ليست مكتوفة الايدي في وجه العقوبات

رسالت

  • رئيس السلطة القضائية: ايجاد علاقات مع العالم بغيته عزل الاستكبار العالمي
  • هزيمة لعبة ترامب الاعلامية ضد حزب الله

رويش ملت

  • المتحدث بإسم الخارجية الايرانية: حلم امريكا لن يتحقق
  • الصحافة صعبة من ناحية رعاية الحدود الاخلاقية والقانون وحرية التعبير
  • ضرورة دعم المجتمع الدولي لوحدة الاراضي العراقية

الصحف الفرنسية

من زيارة ملك الأردن إلى رام الله إلى الأزمة الاقتصادية في مصر وصعود نجم دبي أفردت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم حيزا هاما للشأن العربي

زيارة العاهل الأردني الى رام الله... رسالة الى إسرائيل

دلالات زيارة العاهل الأردني إلى رام الله... نقرأ عنها في "ليبراسيون". مراسل الصحيفة في القدس "نيسيم بيهار" أشار الى أن زيارة الملك عبد الله وهي الأولى الى رام الله منذ خمس سنوات تعتبر "رسالة لإسرائيل" على خلفية أزمة أجهزة الفحص الأمني عند منافذ الحرم القدسي ومقتل مواطنين أردنيين برصاص أحد حراس سفارة تل أبيب في عمان.

إسرائيل تستفيد من الموقف السعودي لتهدد بإقفال الجزيرة

"لوفيغارو" تناولت من جهتها تهديد إسرائيل بإقفال قناة الجزيرة "مستغلة"، تقول الصحيفة، مهاجمة الفضائية القطرية من قبل السعودية وعواصم عربية أخرى. وفي "لوفيغارو" أيضا هذا الصباح مقال عن مخاطر "انفجار الشارع المصري جراء الارتفاع الجنوني للأسعار بعد تخفيض العملة ومساعدات صندوق النقل الدولي".

دبي... الخليج فيما هو أبعد من البترول

وبعيدا عن الأزمات المعيشية نقرأ في "لوموند" تقريرا في صفحتين عن "دبي التي أدخلها محمد بن علي العبار رئيس مجلس إدارة شركة الإعمار العقارية سباق المزايدة على الإنجازات الهندسية" تقول "لوموند" التي اعتبرت أن الإمارة أصبحت أكثر الوجهات غلاء وشعبية في العالم وهذا المقال هو الأول في سلسلة من ستة أعدتها "لوموند" عن "الخليج فيما هو أبعد من البترول".

مخاطر التفريق بين اللجوء السياسي والهجرة لأسباب اقتصادية

الصحف الفرنسية طرحت اليوم إشكالية الهجرة ما بين اللجوء السياسي والارتحال لأسباب اقتصادية. "الحدود ما بين الظاهرتين تتضاءل شيئا فشيئا" تقول "لوبينيون" إثر طرح وزير الداخلية الفرنسي "جيرار كولومب" هذه الإشكالية. "لاكروا" من جهتها نشرت مقالا ل "جان-فرانسوا دوبوست" الحقوقي والناشط في منظمة العفو الدولية نبه فيه إلى مخاطر التفريق بين الهجرتين خاصة في حال الحروب والنزاعات.

جدل غير مجد حول لقب السيدة الأولى لبريجيت ماكرون

فرنسيا أيضا نقرأ، عن الجدل حول منح بريجيت ماكرون لقب السيدة الأولى رسميا. "لوفيغارو" اعتبرت في افتتاحيتها أن هذا "الجدل غير مجد" وكذلك "لوبينيون" التي عارضت الربط ما بين هذه المسألة ومشروع الإصلاح الذي يمنع ممثلي الأمة من توظيف أزواجهم وزوجاتهم فيما "ليبراسيون" كتبت عن الامتعاض الذي أثارته مبادرة الاليزيه وأيضا عند مساعي التهدئة من قبل الرئاسة الفرنسية.

الصحف التركية

تركيا شريكة لرابطة دول جنوب شرق اسيا،تغيير كبير في جنوب شرق تركيا، ليس مركز تسوق بل هو معرض، علاج يساعد الى العودة الى الوطن،لا تتخلى الشخصيات المشهورة عن تركيا من اهم المواضيع التي تناولتها الصحف التركية الصادرة اليوم

صحيفة خبر تورك وخبر جاء فيها تحت عنوان: "تركيا شريكة لـ رابطة دول جنوب شرق أسيا".

 جاء فيه أنه أدلى وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو بتصريح في الفلبين حيث يوجد للاشتراك في اجتماع رابطة دول جنوب شرق أسيا، فقال: "أصبحت تركيا شريكة الحوار القطاعي لـ رابطة دول جنوب شرق أسيا. وإن خارطة طريقنا وخطة عملنا قوبلتا بالتقدير من قِبل دول "آسيان". وإن علاقاتنا ستشهد المزيد من التطور مع دول هذه المنطقة سياسياً ومؤسساتياً. وستتوفر فرص مهمة أمام رجال أعمالنا".

ننتقل الى صحيفة صباح وخبر جاء فيها تحت عنوان: "تغير كبير في جنوب شرقي تركيا".

جاء فيه أنه تجري حاليا أعمال مفرحة في ديار بكير وشيرناق وجيزره وسيلوبي ونصيبين ويوكسك أوفا، التي شهدت دمارا كبيرا نتيجة الخنادق والحواجز المقامة من قبل منظمة بي كي كي الإرهابية الانفصالية. اذ اكتسبت المدن والأقضية منظرا حديثا بعد أن تدفقت نقود البلديات لتلبية الناس بدلا من تدفقها الى منظمة بي كي كي الإرهابية الانفصالية. وتم تحديث البنيات التحتية لمياه الشرب ولمياه الصرف كما تم انشاء مدارس ومستشفيات ومنتزهات جديدة فضلا عن تعبيد الطرق في المدن التي حولتها منظمة بي كي كي الإرهابية الانفصالية الى خراب.

نواصل جولتنا بين الصحف التركية بخبر جاء في صحيفة وطن تحت عنوان: "ليس مركز تسوق بل هو معرض".

 جاء فيه أنه أشار وزير النقل والملاحة البحرية والاتصالات أحمد أرسلان الى مصير مطار أتاتورك بعد أن يدخل المطار الثالث في حيز التنفيذ في اسطنبول. وقال أرسلان: "ستتحول محطات الطائرات الى المعارض فبالتالي سترتاح إسطنبول".

وأما صحيفة حريت فنشرت خبرا تحت عنوان: "علاج يساعد على العودة الى الوطن".

 جاء فيه أنه تتواصل عودة السوريين المدنيين الى الباب وجرابلس وأعزاز التي تم تطهيرها من تنظيم داعش بفضل عملية درع الفرات. ويتم تزويد الأسر والنسوة والأطفال الذين يريدون العودة الى سوريا بمعلومات حول الظروف المعيشية، من قبل خبراء وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بهدف تقديم دعم نفسي إليهم. هذا وتتواصل الأعمال الرامية الى الاندماج الاجتماعي للسوريين الذين لجأوا الى تركيا والذين يقدر عددهم بـ 3.5 ملايين شخص.

وننهي جولتنا بين الصحف التركية بخبر جاء في صحيفة يني شفق تحت عنوان: "لا تتخلى الشخصيات المشهورة عن تركيا".

جاء فيه أنه لا تزال قضاء بودروم التابعة لمحافظة موغلا التركية، من الضروريات بالنسبة لشخصيات أجنبية عديدة مشهورة من عشاق تركيا بينهم فنانون وفنانات وسياسيون وملوك. ومن بين الذين زاروا بودروم بيخوتهم، رجل أعمال أكراني ألكسندر ياروسلافسكي، ورجل أعمال مكسيكي ريكاردو ساليناس بليغو، وأفراد من العائلة المالكة الدنماركية، فضلا عن عارضة أزياء بريطانية كيت موس، وعارضة أزياء برازيلية أدريانا ليما، وسياسيين وصحفيين أجانب. كما قام رئيس التحرير السابق لصحيفة بيلد الألمانية كاي ديكمان بزيارة الى بودروم التركية.

2017-08-08 12:07:03
عدد القراءت (850)