لبنان فن ميادة الحناوي تتألق كفتاة عشرينية على مسرح في لبنان

بعد غياب نحو عامين عن لبنان عادت المطربة السورية ميادة الحناوي من جديد لتقدم حفلا في تعنايل بمحافظة البقاع جذب جمهورا كبيرا من عشاق النغم الشرقي والصوت الدافئ "لمطربة الجيل" كما يسميها السوريون.

انساب صوت ميادة (57 عاما) في ليل لبنان كفتاة عشرينية مفعمة بالحيوية خاصة وهي ترتدي فستانا أسود براقا اختارته لهذه السهرة مع نجاحها في إنقاص وزنها بشكل لافت مما منحها إطلالة غاية قي التألق.

وكان من بين ما قدمت (مهما يحاولو يطفو الشمس) و(أنا الحب اللي كان) و(أنا اعمل إيه) و(سيدي أنا) وأيقونتها الأروع (أنا بعشقك) التي طالب بها الجمهور منذ بداية السهرة واضطرت الفنانة السورية أن تعيد أدائها في نهاية السهرة التي لم يكن الجمهور يريد لها أن تنتهي.

وفي الختام كانت أغنية (حبينا واتحبينا) من كلمات عبد الرحيم منصور وألحان بليغ حمدي.

وعلى مدى ساعة ونصف كان وقود الحفل هو تصفيق وهتاف الجمهور الذي تباينت أعماره واختلفت جنسياته لكنه اجتمع على حب صوت ميادة الحناوي وردد معها الكلمات فكان هو الكورال في كثير من الأغاني.

2017-07-30 09:05:21
عدد القراءت (5267)