امريكا أمن ألمانيا تدرس تقارير بشأن حملات تضليل إخبارية يزعم أنها روسية

أكدت وكالة المخابرات الألمانية الداخلية “BFV”، أن هجوما إلكترونيا شن في كانون الأول/ديسمبر الماضي، على منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، استخدم ذات الأدوات المرصودة في خرق إلكتروني عام 2015، استهدف البرلمان الألماني، ونسب إلى جماعة هاكرز روسية تحمل اسم “ABT 28”.

وتنفي روسيا التورط في أي حرب إلكترونية تستهدف حكومات أو مؤسسات غربية.

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن بلاده “ستستخدم كافة الوسائل المتاحة للتحقيق في انتشار أخبار زائفة على الإنترنت”، مؤكدا أن أفضل وسائل الرد هي “المزيد من الشفافية”.

وقال، في إفادة صحفية، “نتعامل مع ظاهرة لها أبعاد لم نشهدها من قبل”.

2017-01-10 08:21:55
عدد القراءت (27)