جريدة البناء صباحات ـ بقلم ناصر قنديل

عندما يمسك السيد قبضة واحدة فهو يحرّك العقل وعندما يمسك القبضتين فهو يحرّك العقل والقلب وعندما تتحرّك السبابة تكون الإرادة صارت على الطاولة، وعندما تطلق العيون شرارة ويقطّب الحاجبين فالصواريخ الدقيقة في حال تأهب… وفي الخطاب الأخير تحية من قبضة القلب للأربعين ربيعاً للثورة الإسلامية في إيران ورسالة من قبضة العقل لدعاة السيادة في لبنان وهي مجرد نقاط بيضاء على صباحات يحاولون تلوينها بالسواد وتشرق بضياء المحيا.

2019-02-08
عدد القراءت (165)