جريدة البناء حديث الجمعة ـ ناصر قنديل / 14/ 9/ 2018

قالت له: لا تسألني عن الحب والعطاء بل حدثني عن الحب والوفاء.

فقال لها: الوفاء إذا سقط الحب كذبة، وإذا كان الحب قائماً ليس جهداً ولا منة.

قالت: وإذا سقط الوفاء يكون الحبّ قد سقط؟

قال: يكون في طور السقوط والتلهّي بالوفاء يدفعه إليه.

قالت: ويجب السكوت؟

قال: يجب التفكير الناطق.

قالت: وكيف؟

قال: بالتخلي عن المكابرة والكبرياء في الظاهر بينما الأصل مهدّد بالسقوط.

قالت: تطلب المستحيل؟

قال لها: هكذا نستقيل.

قالت: وحبنا في طريق السقوط؟

قال لها: سؤال ذكي عن الوفاء.

قالت: كي لا يخدعني العطاء

قال: لا خداع في العطاء فهو رسالة الحب والوفاء.

قالت له: أتطلب مني الاطمئنان؟

قال: لست بخائف.

قالت: إذن لا تخالف فالحب مشاكسة وشغب.

قال: أخشى من الغضب.

فقالت: ألا تسامح.

قال: بل أصالح.

فقالت له: صالحني بأدب.

فضمها وقال: في الحب لا عتب.

2018-09-14
عدد القراءت (528)