جريدة البناء صباحات ـــــــ ناصر قنديل

تحلو الصباحات هذا اليوم لقائد عملية الرضوان الشهيد عماد مغنية ورفاق السلاح الذين خرجوا لتنفيذ الوعد الصادق الذي أطلقه سيد المقاومة بتحرير الأسرى، وعلى رأسهم الشهيد البطل سمير القنطار ومعادلة المقاومة «نحن قوم لا نترك أسرانا في السجون» لتخرج رصاصاتهم الأولى مع إشراقات الشمس لتعلن الجهوزية للحرب على إيقاع كلمات السيد «إن أردتموها حرباً مفتوحة فلتكن حرباً مفتوحة». وتتلوها معادلة «إلى حيفا وما بعد حيفا وما بعد ما بعد حيفا»، وصولاً إلى وعد الوعد «كما وعدتكم بالنصر دائماً أعدكم بالنصر مجدداً»… فحلّ زمن الانتصارات وولّى زمن الهزائم… وصار النصر عنواناً للصباحات المشرقة.

2018-07-13
عدد القراءت (153)