جريدة البناء صباحات ـــــــ ناصر قنديل

صباحات

صباح ياسمين الشام يحلّق عالياً ويتفجّر شموساً تنير ليل المنطقة وتلقي بفيئها عزاً وكرامة لمن يشعرون بقيمة الكرامة وتحرق الذين ما عاد للجرح بهم إيلام… صباح الأيادي القابضة على زناد صواريخ العز والقلوب النابضة بعزيمة لا تهتز… والعيون الثابتة على الأهداف الغادرة والصواريخ الهادرة… لتعلن ولادة زمن عربي جديد… زمن لا مكان فيه للمذلة والهوان ولا لهزيمة الحق بالعدوان… زمن فيه من عبد الناصر وحافظ الأسد معادلة تحمي البلد وتحيي نبض فلسطين… زمن نستعيد فيه خالد والرشيد وننشد معاً حماة الديار… وينقسم العرب بين ذليل سيطويه النسيان يملك المال والغلمان وتعوزه الكرامة… واسمه بن سلمان… وأسد في العرين يؤمن بالحق وفلسطين يناديه الزمان ليكتب التاريخ بلغة الصواريخ واسمه بشار.

2018-05-11
عدد القراءت (259)