مشاركات خاص لشبكة أخبار توب نيوز إعداد وحوار لينا ابراهيم الفنانة التشكيلية السورية ريم العلي في حوار خاص لشبكة أخبار توب نيوز.

1- من هي ريم العلي ؟ هي من غزت الألوان حياتها منذ الصغر ، وحاكت عيناها معالم الجمال في كل مايحيط بها ، وتأثرت بكل ماهو جليل وجميل وحفظته في ذاكرتي ، ولدت في حمص ونشأت فيها ، في مدارسها مع أسرة شجعت موهبتي منذ البداية ورعتها ، ومن ثم تابعت دراستي الأكاديمية في اللاذقية تلك المدينة الجميلة والتي تعرفت فيها على حب الوسط المحيط الجميل وشاهدت بيئة مختلفة تماما عن حمص وألوان جديدة عبر عنها البحر والجبل والريف الجميل 2- وكيف كانت بدايتك مع الفن التشكيلي ؟ والدتي ووالدي هما أول من لاحظ موهبتي وتابعاها باهتمام شديد ، ومن ثم بعض المدرسات الجليلات في مدارس حمص واللواتي اهتممن بموهبتي ، ثم انتقلت للدراسة في معهد صبحي شعيب وتخرجت منه وهنا اذكر فضل المدرسين اللذين كانوا يتابعون موهبتي ويقدمون نصائحهم الفنية والتي أثمرت لاحقاً وتكرست بعد دخولي كلية الفنون الجميلة في جامعة تشرين والتي تلقيت فيها علوماً أكاديمية ممتازة على ايدي مختصين وفنانين مشهورين . 3- وضوح أو غموض اللوحة بالنسبة للمشاهد كيف يكمن دور الفنان في إيصال فكرته من اللوحة للمشاهد ؟ هذا يختلف حسب المدرسة الفنية التي ينتهجها الفنان ، فالفرق شاسع بين المدرسة الواقعية والسريالية أو التجريدية ، فبعض اللوحات تتحدث عن نفسها وبعض اللوحات يراها المشاهد وله حرية التأويل والتفسير ، طبعاً يجهد الفنان لإيصال الفكرة في لوحته ولكن ليس إلى حد المباشرة فهذا يقتل الجمال في اللوحة ويحد من حرية الخيال لدى المشاهد . 4- هل الرسم بالنسبة لك موهبة طورتيها بمجهود شخصي ؟ أما موهبة طورتها الدراسة ؟ من الطبيعي أن يحتل الاجتهاد والمجهود الشخصي المرتبة الأولى لدى الفنان لتطوير موهبته وعليه أن يسعى للتعلم وأن يتقن الأساس الأكاديمي لفن الرسم أولا ومن ثم يجد لنفسه اسلوياً خاصاً في الرسم أو التشكيل عموما فتصير له هويته الخاصة ، عموما الجهد الشخصي أساسي والمثابرة مهمة في هذه العملية وتصقل الموهبة الدراسة التخصصية . 5- الذات الإبداعية التي لديك أو لدى أي فنان تشكيلي هل تمحورها المدرسة التي ينتمي إليها ؟ تحديد المدرسة الفنية يأتي غالباً في وقت متأخر ففي البداية على الفنان الإطلاع على كافة المدارس الفنية ومن ثم تلقائيا يجد نفسه منساقاً باتجاه فني ينتمي لمدرسة واحدة ، وقد يحدث ان يستمر الفنان في تجريب كل المدارس لفترة طويلة من سيرته الفنية فيرسم وفق أغلب المدارس ، وايضاً يمكن ان نشاهد فناناً قد يبتدع اسلوبا خاصاً به ، وأرى أن الذات الإبداعية هي حالة خلق فريدة من نوعها يستغلها الفنان في لحظات محددة فينتج فنه بغض النظر عن المدرسة والاتجاه ويكون راضيا وقتها عن انتاجه الفني . وكان أول معرض إفرادي لي وأقمته في حمص منذ أشهر نقلة نوعية في حياتي الفنية بعد التخرج من الكلية ، وحاولت فيه طرح مواضيع عديدة تعلقت بالحرب على سورية وبأساليب متعددة تراوحت بين الواقعية والرمزية والتجريدي والسريالي وقد شاركت فيه بحوالي 53 لوحة اشتغلت بها على مدار سنتين إلى أن رأت النور . 7- ما هو الذي تريده الفنانة التشكيلية ريم العلي من خلال طرحها للوحاتها في المعارض الفنية ؟ للفنان رسائل عديدة يوجهها من خلال حياته الفنية ، فالمواضيع الإنسانية تشدني وكذلك شخصية المرأة في زمن الحرب والسلم تأخذ حيزاً كبيراً من أعمالي في الآونة الأخيرة ، ولكن عموما الفنان هو ابن بيئته وهو متأثر بها وينقل واقعها بطريقته واسلوبه ، وأحياناً يقدم لوحات تتعلق بالخيال والحلم وهذا امر مشروع واسعى إليه . 8- ما مدى تأثير البحر و الساحل السوري على حياتك الفنية ؟ غنى الطبيعة بين البحر والجبل أثر بصورة كبيرة في مخيلتي ومازلت أحمل هذه الصور الجميلة في ذاكرتي وانهل منها دائما وأستعين بها ، للبحر سحر ونقاء واتساع في المدى ، وللجبل شموخ وسمو الروح ، ومن الطبيعي ان يتركا اثراً مهماً في أعمالي . 9- أعمالك الفنية هل هي وليدة لحظات تفكير وانسجام أما حالة انفعالية تدفعك لها ؟ كل هذه الدوافع موجودة في أعمالي الفنية فاللوحة عندي رغبة مفاجئة أو انطباع أو انسجام مع حالة فكرية أو جمالية طارئة ، الفن هو انطباع وترسيخ له يحصل في أي وقت ، إن رائحة الألوان لا تفارقني وبالتالي في كل لحظة أنا متوثبة لرسم لوحة والقماشة البيضاء في انتظاري دائما ً 10- ما هي أهمية الإعلام ودوره في تسليط الضوء على النشاطات الفنية؟ الأمران متلازمان كلما زادت الأعمال الفنية زاد تسليط الضوء عليها وأعتقد أن الإعلام غير مقصر في هذه المهمة ولكن المطلوب التسويق الإعلامي الناجح للأعمال الفنية ، فالإعلام يخلق الثقافة الفنية لدى الجمهور وبالتالي يزداد عدد الرواد والمحبين للفن التشكيلي . 11- ماهي رؤيتك للحركة التشكيلية في سورية وما هو تقديرك لها ؟ أثرت الحرب على سياق الحركة الفنية التشكيلية في وتراجعت بصورة ملحوظة فيما أعتقد ، ولكن في السنتين الأخيرتين عاودت الحركة نشاطها وظهرت أسماء شابة جديدة على الساحة الفنية واسترد القدامى من الفنانين عافيتهم وامتصوا صدمة الحرب وعادوا للرسم ، ويجب ان نذكر أنه وبسبب الحرب هناك الكثير من الفنانين قد غادروا سورية لدول أخرى ، ولكني بالعموم متفائلة .ومن أعمالي معرض جماعي في صالة هيشون آرت كافيه للفنون الجميلة في اللاذقية2013 عدة معارض جماعية في جامعة تشرين لطلاب الفنون معرض جماعي بمناسبة عيد الطالب العربي في جامعة تشرين معرض جماعي بمناسبة عيد البيئة في المكتبة المركزية في جامعة تشرين معرض فردي بمناسبة عيد الشهداءفي حديقة العروبة في اللاذقية معرض جماعي في مهرجان اللاذقية تنبض بالحياة في المركز الثقافي في اللاذقية معرض جماعي في مهرجان جبلة تنبض بالحياة في المركز الثقافي في جبلة معرض جماعي لفرع اتحاد الفنانين التشكيليين في اللاذقية بعنوان ربيع اللاذقية معرض جماعي لفرع اتحاد الفنانين التشكيليين في حمص بعنوان تحية إلى 17نيسان معرض فردي في المركز الثقافي بحمص

2017-10-09
عدد القراءت (611)