كتب ناصر قنديل فك الإشتباك وقرارات مجلس الأمن كتب ناصر قنديل
  • قبل القمة الأميركية الروسية جهد الإسرائيليون والأميركيون على عرض مقايضة عنوانها العودة إلى فك الإتشباك على حبهة الجولان مقابل إنسحاب إيران وحزب الله من سوريا ولاقت سوريا هذا العراض بالصمت وواصلت عملياتها العسكرية جنوبا بلا توقف وصولا لحدود الجولان
  • لم يخرج بنيامين نتنياهو من لقاءاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأي موقف روسي من الإنسحاب الإيراني وحصل الشيئ نفسه بعد قمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
  • إقترب الأميركيون والإسرائيليون خطوة خطوة تحت ضغط الميدان والإنتصارات من الموقف الروسي فسلموا بخسارتهم الحرب في سوريا وقد كان عنوانها قبل مجيئ إيران وحزب الله إليها إسقاط رئيسها والسيطرة على الحكم فيها أو تقسيمها وتفتيتها ثم قبلوا خروجا إسرائيليا من الجغرافيا السورية مقابل خروج إيران وحزب الله ثم اضافوا الخروج الأميركي إلى السلة .
  • بقيت روسيا على ثلاثية إنتصار الرئيس السوري ولا حديث عن إنسحاب إيران وحزب الله بإعتباره شأنا سياديا سوريا وإشتراط الإنسحاب الأميركي والإسرائيلي من سوريا
  • العودة لفك الإشتباك يمكن أن تشكل وفق كلام الرئيس الروسي مقدمة لتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بتحقيق السلام ومضمونها الإنسحاب الإسرائيلي من الجولان
  • خلاصة القمة الروسية الأميركية أرباح سورية إيرانية روسية وتريث بارد أميركي إسرائيلي لا يخلو من الذهول والإرتباك
2018-07-17
عدد القراءت (1031)