كتب ناصر قنديل الحكومة السورية: نداء العودة

ـ البيان الصادر عن الحكومة السورية بالتوجه للسوريين الذين غادروا بلدهم بسبب ظروف الحرب يدعوهم للعودة معلناً مسؤولية حكومتهم عنهم ليس مجرد إطمئنان للانتصارات التي يحققها الجيش السوري والتي تتسع معها رقعة سيطرة الدولة وحجم المناطق الآمنة.

ـ نداء العودة هو قرار سياسي مبني على معادلتي خطة استعادة كامل الجغرافيا السورية بالتسويات أو الحسم العسكري ودخولها مراحلها ما قبل الأخيرة من جهة ومشاريع التلاعب الغربي والأممي بقضية النازحين أملاً بالتأثير على الحلّ السياسي سواء بربط عودتهم بشروط يطلبها الغرب ويسعى لفرضها أو بتأجيل العودة لاستخدامهم صناديق إقتراع في الانتخابات السورية القادمة.

ـ الدولة السورية تدير محركات العودة للنازحين حيث لبنان الساحة المحورية في الصراع على مستقبلهم ورغم محاولات التعطيل التي يتشارك فيها مسؤولون لبنانيون وعرب ويتولاها قادة الغرب تجد سورية بحزب الله الحليف اللبناني الشريك في الحرب وبذل الدم شريكاً في برمجة العودة من لبنان وفي الأمن العام اللبناني مؤسسة حريصة على التعاون في ملفات الأمن المشترك.

ـ نداء العودة موجه لكلّ السوريين الذين تركوا بلدهم في الحرب لكنه بصورة خاصة للنازحين في لبنان ومضمونه أنّ حوافز وتسهيلات ستكون لحساب الذين يلبّون النداء ولا ينتظرون التوقيت الخارجي بقدر ما هو دعوة لهذا الخارج للكف عن العبث بالملفات الإنسانية وتوظيفها الرخيص في السياسة.

التعليق السياسي

2018-07-04
عدد القراءت (369)