كتب ناصر قنديل هادلي واليونيفل والمستقبل – كتب ناصر قنديل
  • في توقيت متزامن مع قيام حزب الله بتحرير جرود عرسال تذكرت كتلة نواب المستقبل دور القوات الدولية في جنوب لبنان اليونيفل وقالت بدلا من الثناء على التخلص من خطر الإرهاب أن المطلوب نشر اليونيفل على الحود اللبنانية السورية
  • في توقيت متزامن مع الأمر نفسه وكلام المستقبل كانت مبعوثة الرئيس الأميركي في نيويورك نيكي هادلي تعلن بدلا من أولوية الحرب على الإرهاب ضرورة تولي اليونيفل التحقيق في شكاوى اسرائيلية على حزب الله جنوب لبنان
  • ما سر العلاقة بين معارك حزب الله في جرود عرسال واليونيفل وتوارد الأفكار بين المندوبة الأميركية وكتلة المستقبل بعيدا عن الموضوع ؟
  • اليونيفل ترمز لثنائية المقاومة وإسرائيل والصراع بينهما وقد جاءت قوات الوينيفل بعد حرب تموز بصيغتها الحالية لطمأنة إسرائيل من القلق من تنامي المقاومة
  • إستعارة  كلمة اليونيفل في مناسبة حرب يخوضها حزب الله على الإرهاب تعني إستفاقة القلق الذي يرتبط بوجودها لدى إسرائيل
  • لماذا يستفيق القلق عند كتلة المستقبل ؟ ولماذا يتزامن مع إستفاقته عند المندوبة الأميركية ومن أوحى للثاني ؟
  • أن يكون كلام المستقبل وحيا أميركيا لكتلة المستقبل أهون من أن يكون أوحى لها طالما توارد الأفكار يعني قلقا على إسرائيل
2017-08-08
عدد القراءت (748)