كتب ناصر قنديل سباق الحدود وجبهة الجنوب كتب ناصر قنديل

-تكشفت ما سميت بعملية الجبهة الجنوبية عن مشروع هادف لإمساك الحدود العراقية مع سوريا إنطلاقا من نقطة الحدود الأردنية السورية العراقية في التنف

-لم تكتف سوريا بإنذار الأدرن من العبث بأمنها جنوبا بل إستعدت لسباق ينتهي ببلوغها الحدود مع العراق قبل أن تبدأ الخطة الأميركية بالدخول حيز التنفيذ

-قام الحشد الشعبي بملاقاة الجيش السوري من الطرف الآخر من الحدود

-موسكو وطهران شريكان في العملية التي شكلت أحد أسباب أستانة والتهدئة لنقل الوقت اللازمة لإنهاء داعش في البادية السورية

-حرصا على عدم التصادم مع روسيا وسوريا وتسيير معركة الرقة قال الأميركيون أن العملية الحدودية تهدف لمنع داعش من التسلل عبر حدود العراق إلى الأردن

-جواب موسكو كان في لقاء لافروف ترامب أن الجيش السوري يفعل الشيئ نفسه للغرض نفسه ومثلما دخل الأتراك مدينة الباب لإخراج داعش قبل الجيش السوري ولم يقاتلهم بل مضى لهدفه نحو الشمال والشرق سيكمل سعيه الحدودي نحو العراق ومن يصل اولا يحقق الهدف

-خلال ايام مضت قطع الجيش السوري والحشد الشعبي ثلثي المسافة ويبدو أن الإمساك بالحدود صار لهما

2017-05-15
عدد القراءت (2883)